- 26 سبتمبر

الأربعاء, 21-سبتمبر-2011
نقلا عن موقع 26 سبتمبر -
كشفت مصادر أمنية في محافظة تعز أن أجهزة الأمن تمكنت من الوقوف على مخطط تخريبي يستهدف إسقاط مقر محافظة تعز ومهاجمة قوات الحرس الجمهوري والأمن المركزي.
وأشارت المصادر إلى أن المخطط الذي شارك في إعداده وجهزوا أنفسهم ومليشياتهم المسلحة لتنفيذه هم عناصر في حزب الإصلاح " الإخوان المسلمين " بقيادة حمود سعيد المخلافي وآخرون تضمن قيام تلك المليشيات بمهاجمة مقر قيادة محافظة تعز من اتجاهات عدة منها مدرسة الشعب وفرزة صنعاء وسوق الصميل ومشروع المياه بالبوازيك والمعدلات بحيث يتزامن ذلك مع إخراج مسيرة كبرى إلى الشارع للتغطية على المخطط والذي يتضمن أيضا مهاجمة وإسقاط إدارة الأمن بتكثيف القصف عليها ثم إسقاط القصر الجمهوري بعد قطع خطوط الإمداد من والى وحدات الحرس الجمهوري المرابطة في تعز.

وأضافت المصادر أن من أعدوا ذلك المخطط وضعوا في اعتبارهم أن يقوموا بفتح جبهة باتجاه منطقة ماوية لإشغال القوات المسلحة والأمن ليتمكنوا من مهاجمة معسكر الأمن المركزي وإسقاطه والاستيلاء على الأسلحة والذخائر وأن المسئولين عن هذا المخطط طلبوا من قائد الفرقة الأولى مدرع تزويدهم بأسلحة مختلفة لتنفيذها بينها مدافع 23 مضادة للطائرات.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 09-فبراير-2023 الساعة: 05:26 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-224.htm