- شعار الرابطة

السبت, 03-مارس-2012
رابطة المعونة لحقوق الانسان والهجرة -
دانت رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة بشدة الحادثين الإرهابيين اللذين استهدفا افراد وضباط ومعسكرات الحرس الجمهوري والامن المركزي بمدينتي البيضاء والمكلا. والذي ادى إلى إصابة 4 من أفراد الحرس الجمهوري يومنا هذا السبت الموافق 3/مارس/2012م .
وأكدت ( المعونة) في بيان لها مساء اليوم 3/مارس/2012م : إن مثل هذه الإعمال الإجرامية الارهابية ضد الابرياء من ابطال القوات المسلحة والامن والتي تحمل بصمات تنظيم القاعدة الارهابي تعد من ابشع الجرائم التي يعاقب عليها القانون الوطني والمواثيق والاتفاقيات الدولية ، كما انها تعد جرائم ضد الانسانية وسببها التوظيف الخاطئ للدين من قبل عصابات من المتطرفين دينيا وممن يقفون معهم وخلفهم وهي جرائم ارهابية يستنكرها العالم باسره، خصوصا وانها حدثت لاحقة على انفراج الأزمة اليمنية واجراء الإنتخابات الرئاسية المبكرة والتي أجريت في الشهر الماضي ، واستبشر الشعب اليمني خيراً بذلك ، ولكن تلك العناصر الارهابية ومن يقف خلفها بالفتاوى والدعم والتاييد تأبى إلا أن تدخل اليمن واليمنيين في دوامة عنف وارهاب جديدة قد يعرف بدايتها لكن لا احد يعرف نهايتها .
وفي ختام بيانها أكدت ( المعونة ) على ضرورة وقوف الشعب اليمني قاطبة ضد تلك العناصر الإرهابية المتطرفة وفضح كل من يقف خلفها ويدعمها باي طريقة كانت ،كونها تسعى إلى قتل الابرياء بدون اي مبرر وزعزعة الأمن والاستقرار في البلاد .
كما طالبت المعونة الجهات الرسمية والقضائية سرعة التحقيق في مثل هكذا جرائم وتقديم مرتكبيها ومن يقف خلفهم للعدالة كي ينالوا جزائهم الرداع جراء ما اقترفته أياديهم الآثمة .

والله الموفق والمعين.

صادر عن رابطة المعونة لحقوق الانسان والهجرة
بتاريخ 3/مارس/2012
تمت طباعة الخبر في: السبت, 15-أغسطس-2020 الساعة: 08:13 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-460.htm