- الدار المحمدية

الإثنين, 09-أبريل-2012
الدار المحمدية الهمدانية للدراسات والأبحاث -
( نص البيان الختامي الصادر عن مؤتمر الحق في المواطنة المتساويةوالذي عقد برعاية الدار المحمدية الهمدانية للدراسات والابحاث)
بتنظيم الدار المحمدية الهمدانية للدراسات والأبحاث انعقد في صنعاء خلال الفترة 7-8ابريل 2012م مؤتمر الحق في المواطنة المتساوية –الاقليات في اليمن (الاسماعيليون إ نموذجاً) بمشاركة واسعة وكبيرة من شخصيات أكاديمية ومدنية واعلامية وحقوقية من التيارات والمكونات الوطنية كافة .
ووقف المشاركون في المؤتمر خلال جلسات اعماله التي استمرت على مدى يومين أمام أهم القضايا المتصلة بحقوق المواطنة المتساوية و في مقدمتها حقوق الاقليات ودور منظمات المجتمع المدني والاعلام في ترسيخ قيم المواطنة وكذا الضمانات القانونية والاجتماعية والثقافية لحقوق الاقليات.
وكانت ابرز محاور المؤتمر :
• واقع الاقليات في اليمن .
• الأقليات والدولة المدنية .
وقد أكد المشاركون في المؤتمر على التالي:-
1. استقلال القضاء واصلاحه .
2. بناء دولة مدنية حديثة قائمة علي المؤسسية والفصل بين السلطات.
3. اشراك جميع أطياف المجتمع في الحوار الوطني بما فيهم الإسماعيليين.
4. تحقيق العدالة الدستورية والقانونية بما يضمن حقوق كافة افراد المجتمع ومنهم الاقليات.
5. تجريم التمييز في المجتمع أياً كان نوعه ومصدره.
6. اعادة النظر في قانون العقوبات بما يكفل حماية المجتمع والجماعات والأفراد من التكفير واعتباره جريمة لا تسقط بالتقادم.
7. يوصي المؤتمرون على العمل بالقائمة النسبية كنظام انتخابي ضامن للحقوق والحريات.
8. يطالب المؤتمرون بصياغة دستور جديد يضمن دولة مدنية ونظام اقاليم اتحادية لضمان المشاركة في السلطة والثروة وايجاد ضمانات تمنع تعديله الا بالحصول على نسبة 80% من المصوتين قبل اجراء أي تعديل .
9. يؤكد المؤتمرون على حرية الفكر والنشر والمعتقد والتعبير بما لا يمس حقوق وحريات الأخرين.
10. التأكيد على وجوب استقلال وسائل الاعلام وتحررها من أي تبعية.
11. يطالب المؤتمرون بالحفاظ على المعالم التاريخية والمخطوطات وتجريم كل عمل يسعى إلى طمسها وتدميرها.
12. يوصي المؤتمرون بضرورة إعادة كتابة التاريخ الإسماعيلي بموضوعية تامة بعيدا عن الاهواء والتعصبات .
13. يوصي المؤتمرون أن تعمل الهيئات السياسية والحقوقية المختلفة في اليمن ، على إدراج المسألة الإسماعيلية في قائمة القوى المجتمعية التي تحتاج لمعالجة حقيقية في إطار العدالة الانتقالية ، حتى تتمكن اليمن من تجاوز محنة الشمولية والاستبداد إلى حقبة جديدة تتسم بالتعددية السياسية والممارسة الديموقراطية والتداول السلمي للسلطة وقبول الآخر بما يضمن احترام الحقوق الإنسانية للمواطنين أي بمعنى المواطنة المتساوية لكافة شرائح المجتمع في جميع مناطق اليمن .
14. ومن أجل إنجاح جهودنا المشروعة في مساعـدة أبنـاء المذهـب الإسماعيلي للانخراط في برنامـج العدالة الانتقالية نعتقد بأن على النخب المثقفـة في المجتمع اليمني أن تسهم في إماطة اللثام عن المعانـاة التي يتعرضون لها ، مـن خلال دعـم وتشجيع الإنتاج الفكري للباحثين في المجال الإسماعيلي والعمل على تطويره . وذلك بهدف تحسين الصورة النمطية عن المواطن الإسماعيلي في اليمن ، من خلال محاربة الأفكار والمعلومات والعادات الضارة التي تمت نسبتها إلى المذهب الإسماعيلي واتباعه .
15. التأكيد على دور مؤسسات المجتمع المدني في تشجيع روح التسامح والتصالح بين مختلف طوائف المجتمع اليمني.
16. ضرورة اعادة النظر في خطاب(المسجد) وخطاب الاعلام والصحافة وان يعطى الإسماعيليون حق التعبير عن مصالحهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية في كل وسائل الاعلام .
17. اعادة النظر في مناهج التعليم وضرورة نبذ ثقافة الكراهية والتحقير للفئات الاخرى ,وتفعيل دور المؤسسات التربوية والتعليمية.
18. يوصي المؤتمرون على اعطاء الأقليات الحق في بناء منظماتهم الاجتماعية والثقافية وضمان المشاركة السياسية.
19. إن جميع وثائق المؤتمر والكلمات المقدمة فيه جزءٌ من أدبياته وعلى رأسها بيان تكريم العلامة البروفيسور/حسين فيض الله الهمداني .ويوصي المؤتمر بطباعتها واصدارها في كتاب وتعميمه على الجهات الحكومية والاكاديمية ومنظمات المجتمع المدني .
20. يوصي المؤتمرون بالعمل على تكريم علماء اليمن المبرزون في جميع المجالات العلمية في الداخل والخارج.

تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 17-سبتمبر-2021 الساعة: 09:55 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-494.htm