- شعار الرابطة

الإثنين, 17-سبتمبر-2012
خاص -
منظمات حقوقية يمنية تدين إنتاج الفيلم المسيئ للنبي محمد (ص) وكذا كل أحداث العنف الغوغائية التي حدثت بسببه ،كما تستنكر بشدة جرائم قتل المواطنين اليمنيين أمام السفارة الأمريكية بصنعاء،وتدين محاولات الأمن اليمني اعتقال الحدث المصاب مطهر زباره من داخل المستشفى الذي يتعالج فيه ،وتجدد رفضها لأي وجود عسكري أجنبي فوق الأراضي اليمنية تحت أي مبرر وتعتبره احتلالا اجنبيا يجب التصدي له بكل الوسائل المشروعة.

خاص
قال بيان صحفي اصدرته عدد من المنظمات الحقوقية اليمنية إنها تدين وتستنكر بشدة الفيلم الأمريكي المسيئ للنبي محمد (ص) وتعتبره إساءة بالغة واعتداء على كل المسلمين في العالم بل وعلى كل الأديان السماوية ،وبنفس الوقت فإنها تدين كل أحداث العنف الغوغائية التي حدثت بسببه اثناء المظاهرات المصاحبة امام السفارات الامريكية في أنحاء العالم ، كما استنكرت هذه المنظمات بشدة جرائم قتل المواطنين اليمنيين الذين تظاهروا أمام السفارة الأمريكية بصنعاء احتجاجا على الفيلم المسيئ ،وحملت حكومتي اليمن وأمريكا المسؤلية عن هذه الجرائم الجسيمة بحق المتظاهرين الأبرياء من أبناء اليمن وطالبت باقالة حكومة الوفاق الوطني اليمنية بسبب عجزها عن حماية مواطنيها .
وقالت هذه المنظمات الحقوقية في بيان مشترك أصدرته اليوم : إنها تستنكر جريمة إصابة الحدث مطهر عصام زبارة بطلق ناري من قبل "مجهولين" كانوا يعتلوا فندق الشيراتون بصنعاء أثناء مظاهرة سلمية للاحتجاج على الفيلم الأمريكي المسيئ ، كما تدين محاولة الأمن اليمني اعتقال الحدث المصاب مطهر زباره من داخل المستشفى الذي يتعالج فيه، حيث تفيد المعلومات ان الحدث مطهر عصام زبارة مايزال في العناية المركزة في المستشفى وبوجود حراسة أمنية مشددة عليه وكأنه الجاني وليس ضحية قيامة بعمل سلمي وحق من حقوقهم وهو حق الاعتصام والتظاهر.
كما جددت المنظمات اليمنية استنكارها ورفضها المطلق لأي تواجد عسكري أجنبي فوق الأراضي اليمنية وتحت أي مسمى وبأي مبرر وتعتبره احتلالا عسكريا مرفوضا ويجب على اليمنيين التصدي له بكل الوسائل المكفولة في القانون الدولي والقوانين المحلية .
والمنظمات إذ تدين كل تلك الجرائم والانتهاكات الجسيمة لحقوق المسلمين وأبناء اليمن ،فإنها تطالب الأخ رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي القيام بمسؤلياته الدستورية في الحفاظ على امن واستقرار وسيادة اليمن من خلال رفض التدخل العسكري الأجنبي تحت أي مبرر ،كما تطالبه بالتدخل الفوري لإنقاذ الحدث زبارة الذي لم يتجاوز عمره 15عاما وهو في العناية المركزة ومعالجته على نفقة الدولة ،وطالبته بالتحقيق العاجل في كل الجرائم والاعتداءات سالفة الذكر والاعتذار للضحايا اليمنيين واهاليهم وتعويضهم وفقا للقانون ومحاكمة وزير الداخلية واقالته فورا كونه المسؤل عن وقوع هذه الجرائم .
واختتمت المنظمات بيانها بمناشدة كل المنظمات المحلية والدولية والمجتمع الدولي سرعة إصدار تشريعات تجرم كل الإساءات للأديان السماوية والرموز الدينية ، حتى لاتتكرر هذه الانتهاكات والجرائم مستقبلا .
والله الموفق
صادر بصنعاء بتاريخ الاثنين 17سبتمبر 2012م

منظمات المجتمع المدني الموقعة على البيان : رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة ،ومنظمة 27 ابريل للتوعية الديمقراطية وحقوق الإنسان ،ومنظمة شمر للتنمية الديمقراطية ،ومؤسسة سبأ للسلام وتعزيز حقوق الإنسان ،وائتلاف مؤسسات المجتمع المدني اليمني "شركاء" ،،وتحالف منظمات المجتمع المدني اليمني "تكاتف".
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 17-سبتمبر-2021 الساعة: 10:27 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-639.htm