- شبكة اخبار الجنوب

الثلاثاء, 24-يوليو-2012
نقلا عن موقع شبكة اخبار الجنوب -
شبكة اخبار الجنوب - صنعاء -
استنكرت رابطة المعونة لحقوق الإنسان جريمة محاولة اغتيال الصحفي اليمني يحي العراسي السكرتير الصحفي لرئيس الجمهورية اليمنية المشير عبدربه منصور هادي اثناء عودته الى منزله مساء يوم امس الاول الاحد 22يوليو من قبل مجموعة من المسلحين داخل سيارتين قاموا بمطاردة العراسي في شارع الخمسين جنوب العاصمة صنعاء وهو يقود سيارته في طريقه إلى منزله وأطلقوا عليه الرصاص قبل أن يلوذوا بالفرار. ،.
وقال بيان صحفي صادر الليلة: ان رابطة المعونة تدين بشده هذه الجريمة النكراء ضد الصحفي العراسي ،وتعتبرها امتدادا طبيعيا لحملة الإرهاب الفكري والتحريض العنصري والمذهبي التي تعرض لها الصحفي يحي العراسي انطلقت في 18 ابريل الماضي من قبل قوى إرهابية "مذهبية"وأحزاب سياسية يمنية شريكة في الحكم , وعلى خلفية نشر برقية تهنئة لرئيس سوريا بمناسبة عيد الجلاء ،،، والتي لم يكن للعراسي اي علاقة بها ،، في حين ادانت الرابطة تلك الحملة في حينه وطالبت قيادات تلك الاحزاب بالاعتذار للعراسي الا انها رفضت الاعتذار له بدون مبرر قانوني، وأضاف بيان الرابطة بالقول : ان هذا الارهاب الفكري والمذهبي المريض ضد مواطن يمني وصحفي محترم يؤدي وظيفته الرسمية انما يفضح حقيقة فكر وسلوك ونوايا تلك القوى الظلامية الارهابية التي اعتادت العيش على إيقاع الأزمات واثارة الفتن المذهبية والطائفية والسلالية , لتحقق من ورائها مكاسب سياسية رخيصة تحت مزاعم كاذبة ورخيصة تحاول القوى الظلامية التي تعبث بالوطن وأمنه واستقراره ضرب كل مقومات النسيج الاجتماعي والوطني لليمن..
وقالت الرابطة في بيانها :أنها إذ تدين ونستنكر هذه الجريمة البشعة ضد الصحفي العراسي فإنها تستهجن وتدين صمت نقابة الصحفيين عن ادانة هذه الجريمة التي حصلت ضد زميلا لهم كادت ان تودي بحياته وعلى عكس مواقفها في القضايا الاخرى ،وتناشد كل منظمات حقوق الانسان الدولية والمحلية ادانة هذه الجريمة والمطالبة بملاحقة مرتكبيها ، كما تعلن الرابطة تضامنها الكامل مع الأخ يحي العراسي السكرتير الصحفي لرئيس الجمهورية .
واختتمت الرابطة بيانها : بمناشدة فخامة رئيس الجمهورية المشير هادي سرعة تشكيل لجنة تحقيق تحت اشرافه للتحقيق في جريمة محاولة اغتيال سكرتيره الصحفي يوم امس الاول وفي جريمة التحريض المذهبي السابقة بما يضمن متابعه وكشف الجناة والمحرضين وتقديمهم للمحاكمة بصورة مستعجلة ،كما جددت الرابطة استعدادها الكامل لمتابعة هذه الجرائم ومناصرة الصحفيين امام كل جهات التقاضي الوطنية والإقليمية والدولية وبما يكفل حفظ الحقوق لكل ضحايا هذا النزوع التدميري الذي تشنه القوى الظلامية والارهابية ضد حملة الاقلام الوطنية الشريفة ،سعيا منها لضرب كل مقومات السكينة الوطنية والاستقرار الاجتماعي والمذهبي والوطني لليمن .. والله الموفق والمعين،،،

صادر عن رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة
بتاريخ 24 يوليو 2012م
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 21-أكتوبر-2020 الساعة: 07:44 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-640.htm