- لحج نيوز

الأربعاء, 19-سبتمبر-2012
نقلا عن موقع لحج نيوز -
لحج نيوز/صنعاء -
استنكرت رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة في بيان صحفي لها اليوم : سلسلة التهديدات والمضايقات المتكررة التي تلقتها المنظمة الشعبية للدفاع عن الحقوق والحريات في محافظة مأرب اليمنية ،والتي كان آخرها جريمة التهديد الذي تلقاها الأستاذ عبد العليم حسان رئيس المنظمة الشعبية يوم الثلاثاء الموافق18/9/2012 بإقصائه من عملة الحكومي في حال رفضه ترك العمل الحقوفي التطوعي بالمنظمة.... الخ بحسب بيان صادر عن المنظمة ،،واعتبرت الرابطة ان هذا التهديد يعتبر اعتداء مرفوضا على الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان بسبب ممارستهم لأنشطتهم الحقوقية ورصدهم وكشفهم للانتهاكات التي تحدث في تلك المحافظة النائية بالذات ،كما اعتبرته تدخلا مرفوضا وغير مقبولا في عمل منظمات المجتمع المدني المنشاة طبقا للقانون، وحملت الرابطة في بيانها مسؤلية التهديد للجهة التي صدر عنها هذا التهديد وكذالك قيادة السلطة المحلية والأمنية بمأرب مسؤولية أي اعتداء قد يحصل للمنظمة الشعبية ورئيسها مستقبلا ،كما طالبتها بحماية حياة الناشطين الحقوقيين ،ومتابعة من قاموا بالتهديد والقبض عليهم وإحالتهم للمحاكمة وفقا للقانون....
ومن جانب آخر حملت الرابطة حكومة اليمن ووزير الداخلية كامل المسؤلية عن أي اعتداءات محتملة قد تحصل على مقار البعثات والقنصليات الأجنبية في اليمن ،خصوصا بعد فشلها الذريع في حماية السفارة الامريكية بصنعاء على اثر الفيلم المسيئ للنبي محمد (ص)،ودعت الرابطة في بيانها :وزارة الداخلية اليمنية الى ضرورة تحمل مسؤليتها في حماية وتامين مبنى السفارة الفرنسية والعاملين فيها بالذات وسفارات الاتحاد الاوروبي بصنعاء وكل السفارات الاجنبية في اليمن تحسبا لأي اعتداءات همجية مستقبلا وذلك بعد تداول معلومات إعلامية نشرتها وسائل الاعلام اليوم ،واعتبرت أي اعتداء عليها هو اعتداء على كل ابناء اليمن ويجب ملاحقة وضبط ومحاكمة كل من يقفون وراء هذه الاعتداءات الهمجية التي تسيئ الى الشعب اليمني وفقا للقانون .
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 30-سبتمبر-2020 الساعة: 06:32 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-649.htm