- الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان

الثلاثاء, 09-أكتوبر-2012
نقلا عن الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان -
خاص -
خبر صحفي عاجل للنشر:
رابطة المعونة تدين جرائم الاعتداء على صحيفتي “الأولى” و”الشارع” وتستنكر حملة التضييق الحكومية على حرية الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان في اليمن .
رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة – خاص
دانت رابطة المعونة الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له مقر صحيفتي الأولى والشارع بالعاصمة صنعاء مساء يوم أمس.
وقالت الرابطة في بلاغ صحفي صدر عنها” إن أطلاق نيران البنادق الرشاشة على مبنى الصحيفتين يوم أمس يعد عملاً اجراميا خطيراً وتصعيدا يستهدف حرية الصحافة والرأي والتعبير ،ويهدف الى التضييق على الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان وإسكات الاصوات الاعلامية النشيطة والمهنية في البلاد”.
وطالبت الرابطة المنظمات الدولية والمحلية إدانة هذه الجريمة البشعة واعلان التضامن مع الصحيفتين والعاملين بهما ،ومطالبة الجهات المعنية في الحكومة اليمنية بالقيام بدورها في كشف وملاحقة الجناة وتقديمهم إلى العدالة، ووضع حد لمثل هذه الأعمال الارهابية اللامسئولة والتي اصبحت سياسة ممنهجة تمارسها اطراف سياسية حكومية في اليمن مؤخرا تجاه أصحاب الرأي والناشطين الحقوقيين وعلى مرأى ومسمع العالم اجمع .
وكان مسلحون أقدموا في وقت متأخر من مساء يوم امس الجمعة على اطلاق نار باتجاه مقر صحيفتي “الأولى” و”الشارع” الكائن في شارع سعوان شرق العاصمة صنعاء، قبل ان يلوذوا بالفرار.
وتأتي هذه العملية بعد دقائق من تهديدات تلقتها الصحيفتان من موقع “أنصار الثورة” الإخباري التابع للواء علي محسن الأحمر قائد الفرقة الأولى مدرع.
وحمل ناشر صحيفة “الأولى” نائف حسان اللواء علي محسن الأحمر مسئولية أي اعتداء قد يلحق بالصحيفة أو برئيس تحريرها الزميل محمد عايش او بمحرريها.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 30-سبتمبر-2020 الساعة: 07:40 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-655.htm