الإثنين, 31-ديسمبر-2012
خاص -
استنكرت رابطة المعونة في بيان صحفي أصدرته اليوم:جرائم الابادة الجماعية التي ارتكبتها الطائرات الامريكية بدون طيار ضد المواطنين اليمنيين خلال عام 2012م في إطار حملتهما التي تعرف "بمكافحة الإرهاب"والتي بلغ عدد ضحاياها قرابة 300 قتيل والاف الجرحى والمصابين ،حيث تقوم الطائرات الامريكية بقتل هؤلاء المواطنين دون محاكمة وخارج إطار أي قانون ودون عرضهم على أي سلطات قضائية وهو ما يعد جرائم ابادة جماعية ممنهجة وجرائم إرهاب دولية "وإعدام خارج سياق القانون" وبالتالي تتحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية حكومتي امريكا واليمن ،ناهيكم عن إنها تعتبر جرائم انتهاك للسيادة اليمنية ومخالفة للقانون الدولي . وقالت الرابطة في بيانها : إنها واذ تدين استمرار هذه الجرائم البشعة المستمرة فانها تطالب كل الأحزاب السياسية والمنظمات الحقوقية اليمنية والدولية والمجتمع الدولي إدانة واستنكار هذه الجرائم الإرهابية البشعة ،والمطالبة بفتح تحقيقات قضائية دولية لملاحقة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة ،كما حملت الرابطة مسؤلية ونتائج هذه الجرائم حكومتي أمريكا واليمن لكونها جرائم "إعدام جماعية لمواطنين خارج سياق القانون" وجرائم عدوان على السيادة اليمنية .
وحذرت الرابطة في بيانها الولايات المتحدة الأمريكية من مغبة استمرار جرائم القتل الجماعية بدم بارد لليمنيين وإبادتهم داخل السيادة الوطنية، لان ذلك يعد ارهابا ممنهجا تقوم به السلطات الأمريكية مستغلة قوتها العسكرية وهيمنتها وسطوتها لتقوم بتلك الأعمال الوحشية والإرهابية التي تجلب مزيدا من العنف وربما أكبر منه.
كما قالت الرابطة " أن تواطئ حكومة الوفاق اليمنية على ما تقوم به الطائرات الأمريكية من جرائم إرهاب وقتل جماعي ضد اليمنيين يعرضها للمساءلة القانونية كشريك لامريكا في كل تلك الجرائم ،بل تعد تلك الجرائم خيانة عظمى تستوجب المساءلة وأن أي محاولة لتمييع القانون مستقبلا وإرساء مبدأ العدالة لن تثني أحد عن تبني قضايا تستوجب مساءلتهم قانونا ".
واختتمت الرابطة بيانها بالتأكيد على انه يجب على الولايات المتحدة الأمريكية أن تدرك جيدا بأن رعونتها وهمجيتها في استخدام القوة بأي مكان في العالم سيجلب لها مزيدا من القتل والإرهاب ما يعرض مصالحها وأبناءها للخطر فلكل فعل ردة فعل تساويها..
والله ولي التوفيق
صادر في صنعاء
رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 25-فبراير-2020 الساعة: 09:51 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-674.htm