- شعار الرابطة

الخميس, 28-مارس-2013
خاص -
عبرت رابطة المعونة عن إدانتها واستنكارها الشديدين لحملة الإشاعات الكاذبة والتشهيرية الموجهة من قبل حزب التجمع اليمني للإصلاح والذي يمثل فرع تنظيم الإخوان المسلمين في اليمن ضد شعب ونظام حكم المملكة العربية السعودية الشقيقة من خلال اختلاق وبث ممنهج للإشاعات الكاذبة ضده خلال هذه الفترة وأبرزها إشاعته احتلال السعودية لأراضي اليمن وإشاعة انتهاك السعودية لحقوق المغتربين اليمنيين فيها ... الخ ،في حين أن الحقيقة والواقع ومن خلال رصدنا للإشاعات أعلاه أثبتت عدم صحة تلك الإشاعات الكاذبة وعدم وقوعها،، وانما اتضح انها اشاعات مغرضة يروج لها تنظيم الإخوان العالمي وفرعه باليمن بهدف تحريض وتجييش أبناء الشعب اليمني ضد نظام الحكم في السعودية تنفيذا لتوجيهات تنظيمهم العالمي الذي يقود صراعا معلنا ضد السعودية هذه الأيام وبدون أي مبرر لذلك .
وقالت رابطة المعونة في بيان صحفي أصدرته مساء اليوم:إنها تعتبر ان صدور مثل هذه الاشاعات الكاذبة والإساءات البذيئة ضد قيادة السعودية الشقيقة من قبل حزب الإصلاح "إخوان اليمن" ووسائل إعلامهم لتمثل اكبر انتهاك سافر ومفضوح من تيار تنظيم الإخوان المسلمين العالمي وفرعه باليمن الذي يقود حاليا الحكومة اليمنية لدولة المملكة السعودية الراعية الرئيسية للمبادرة الخليجية ،و إضرارا خطيرا بعلاقات اليمن ،،وأنها تتم بدوافع سياسية خارجية ولا علاقة للمغتربين اليمنيين فيها إطلاقا وإنما تأتي بتوجيه من تنظيم الأخوان المسلمين العالمي ضد السعودية ونظام حكمها لاعلاقة لليمنيين بها،وبالتالي فان كل ماجاء في هذه الحملة العالمية المشوهة تمثل جرائم واعتداءات تتنافى مع كل أعرافنا وتقاليدنا وقيمنا وتعاليمنا الإسلامية الغراء ،وليس هذا فحسب بل انها تعتبر عمل عدائي واساءة متعمدة للعلاقات الأخوية التاريخية المتميزة مع دولة وشعب السعودية الشقيق بالذات ومن قبل حزب سياسي صار اليوم شريك في الحكم بل ويقود الحكومة اليمنية الحالية للأسف وهي موجهه نحو اهم دولة خليجية راعية للمبادرة هي المملكة السعودية ، وبالتالي فان الرابطة تستنكر بشده تلك الحملة الاعلامية غير الأخلاقية لتنظيم الإخوان العالمي ضد نظام حكم المملكة السعودية الشقيقة وقبلها دولة الإمارات الشقيقة وباقي دول الخليج العربية باستثناء دويلة قطر التي لايذكرونها الاخوان ولاسباب معروفة للجميع ،ولذلك تعلن الرابطة انها ستقود حملة شعبية يمنية للتضامن والوقوف مع قيادة وشعب السعودية الذين أسيئ لهم بهذه الاشاعات غير الاخلاقية في مواجهة تنظيم الاخوان العالمي وفرعه باليمن،وبهذه المناسبة فان الرابطة تطالب كافة أبناء اليمن الشرفاء من مختلف الشرائح والفئات وقيادات الأحزاب والمنظمات وكل قبائل وأبناء المجتمع اليمني بكل انتماءاتهم إلى إدانة هذه الإساءات البشعة التي ارتكبها تنظيم الاخوان العالمي وفرعه باليمن والتبرؤ منها ،والتأكيد علانية بأنها انما تمثل نفسها وفكرها الخارجي الظلامي ولاتمثل اليمنيين لا من قريب ولا من بعيد ،كونها تتنافى مع قيم وعادات وأعراف وأخلاق الشعب اليمني الشريف .
وقال المحامي محمد علي علاو رئيس الرابطة: انه بدلاً من أن يقوم تنظيم اخوان اليمن "حليف السعودية التقليدي " بتقديم الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين وقيادة وشعب دولة السعودية الشقيقة على كل ما قدموه ويقدمونه من دعم ومساعدة لليمن وشعبها في مختلف الجوانب الإنسانية والاقتصادية، الا اننا نتفاجأ بحزب الإصلاح يقوم بنكران الجميل لها والهجوم على نظام حكمها بتلك الاشاعات الكاذبة ضدها وغير المبررة على الإطلاق.

وأشار محمد علي علاو رئيس الرابطة: إلى أن الشعب اليمني يكن كل الحب والاحترام والتقدير للسعودية ملكا ونظاما وشعبا على كل ما قدموه ويقدموه لليمن من دعم سخي باستمرار ومنها رعاية اخوانهم المغتربين اليمنيين في المملكة والذين يلقون كل رعاية واحترام منهم وليس كما يشوهه اعلام الاخوان المسلمين ، وذكر المحامي علاو بمواقف دولة المملكة الدائمة مع اليمن في دعم وتنفيذ المبادرة الخليجية وبصماتهم الاخوية في إخراج اليمن من أزمته السياسية التي كادت تعصف به؟!. وتساءل علاو : هل نسيت قيادة الاخوان المسلمين ممثلة بحزب الإصلاح الحاكم في اليمن ان للسعودية دور أساسي ورئيسي في ايصالهم للحكم ظلما في اليمن وهم لايستحقونها في الواقع ؟؟،، وهل تناسوا تبني المملكة للمبادرة الخليجية التي بموجبها اقتسمت السلطة بين إخوان اليمن وبين المؤتمر الشعبي العام ؟؟،،ام تناسوا حجم المساعدات الخيرية السخية التي قدمتها السعودية لليمن ؟! اين هي الأخلاق والقيم التي يتحلى بها تنظيم اخوان اليمن وهم حلفاء المملكة الأساسيين ؟؟ ،، بالفعل إنها أبشع حالات نكران الجميل ؟؟؟

واختتمت الرابطة بيانها بمناشدة فخامة الاخ رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي سرعة تقديم الاعتذار لقيادة وحكومة وشعب المملكة العربية السعودية عن تلك الإساءات غير المقبولة والاشاعات الكاذبة من قبل حزب سياسي حكومي وشريك في الحكم نيابة عن تنظيم الاخوان المسلمين الدولي وانها اشاعات انما تمثل اخلاق وفكر من أطلقوها ومن يقفون ورائها ولاتمثل أحدا من أبناء اليمن ، كما طالبت فخامته عدم السماح لأي جهة كانت الإساءة إلى علاقات اليمن بالدول الأخرى وبالذات نحو تلك الدول الشقيقة التي مدت يد الخير والعطاء على مدى التاريخ لليمن ،وطالبته فتح تحقيق قضائي عاجل وشفاف لمساءلة مرتكبيها وكل من يقف خلفهم.


الجدير بالذكر ان وسائل إعلامية تابعة لتنظيم الاخوان المسلمين حزب التجمع اليمني للإصلاح -الشريك في حكومة اليمن – شنت حملة إشاعات كاذبة ضد قيادة ونظام وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة لتصفية صراعات سياسية بين تنظيم الأخوان المسلمين العالمي والسعودية ...الخ.
والله الموفق والمعين
صادر بتاريخ الأربعاء الموافق 27|3|2013م

رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 21-أكتوبر-2021 الساعة: 03:20 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-686.htm