- البرنس

الأربعاء, 18-فبراير-2015
خاص -
رابطة المعونة لحقوق الانسان والهجرة
خاص.

في أول عمل فني وطني راقي يدعو للسلام والتعايش والمحبة والحوار بين كل اليمنيين ونبذ الحروب والصراعات ،
دشنت رابطة المعونة اليوم أولى مشاريعها للعام 2015م بعنوان "نشر السلام والمحبة بواسطة الفن "من خلال أوبريت “أنا اليمن” والذي غناه نخبة من الفنانين العرب بتمويل رجل الاعمال عبدالله علي السنيدار الرئيس الفخري للرابطة.
حيث قال الرئيس الفخري للرابطة ورجل الاعمال السنيدار في تصريح خاص للموقع : " انه وفى إطار اهتماماتها الإنسانية والوطنية في نشر ثقافة التسامح والسلام والحوار بدلا عن الاقتتال والعنف والإرهاب ، والتوعية بأهمية التعايش السلمي والحوار السلمي بين كل القوى والمذاهب والأحزاب في اليمن وخصوصا تلك التي خاضت نزاعات مسلحة طويلة منذ عام 2011 م وحتى الان ،ندشن هذا اليوم في مقر رابطة المعونة لحقوق الانسان والهجرة وعبر موقعها الالكتروني إطلاق وتحميل أوبريت “أنا اليمن”، وهو أضخم وأروع عمل فني عربي يمني يدعو الى نشر التسامح والسلام والتسامح بين اليمنيين ونبذ العنف والإرهاب والتطرف ، حيث غنى في هذا الاوبريت كبار الفنانين العرب من جمهورية مصر العربية ،هانى شاكر ونادية مصطفى وغادة رجب وأركان فؤاد .
وهو واحد من الاعمال الفنية الهادفة لخدمة اليمن والحفاظ عليه واستنهاض مقوماته التاريخية خرج الى النور أوبريت غنائي كلماته تلهب مشاعر اليمنيين وتثير شجونهم الى ماض عظيم وصفحات بيضاء ناصعة وتدعو كل ذي صاحب قلب لبيب الى مراجعة المواقف والتوقف الى حيث وصل معول الهدم كي لا يدمر ما تبقى لهذا الشعب العريق ..
رابطة المعونة كانت قد علمت من الاستاذ المعروف ورجل الاعمال عبدالله علي السنيدار قبل حوالى ثلاثة اشهر بانه يعد لاوبريت غنائي اسهاما منه في نشر المحبة والتسامح والسلام ولملمة صفوف اليمنيين والتعالى على الجراح والتسامح مع الجميع .
وهاهو الاوبريت قد خرج الى النور في ظل توقيت مناسب فاليمانيون يتصارعون لا ندري على ماذا ؟يتحاورون طويلا ومن ثم يفشلون ولكن على ما يبدو ان التوقيت لاخراج الاوبريت كان مقصودا من قبل الاستاذ السنيدار فقد تواترت الانباء بان الجميع قد اتفق على ان يجدوا مخرجا حاليا لليمن ..
يكفي شحناء ويكفي تدمير .. لن يتبقى لهم شيئا ان تمسكوا بمصالح ضيقة واطماع زائلة كما قال السنيدار لنا .
واضاف : اليمن تاريخ ويجب ان لا يقهر هذا الشعب ويلطخ تاريخه وهذا العمل المتواضع هو اهداء الى كل يمني بمختلف انتماءاته وتوجهاته اينما حل في الداخل والخارج ..لعل الكلمات الصادقة تستنهض الهمم .. وتصحي من هم في سباتهم ..افيقوا فاليمن لكم جميعا ..عمروه بالحب والتسامح والاخاء ..لستم اقل من غيركم بل انتم كبار فلا تهينوا انفسكم ولا تتنكروا لوطنكم ..هكذا تحدث معنا الاستاذ عبدالله السنيدار الرئيس الفخري للرابطة وهو من ابرز المثقفين اليمنيين .. والذي يأمل كثيرا في ان يسمع كل يمني الاوبريت وكلماته وان لا يترك منفذا للسياسة او الانتماءات فلا مجال عنده للكراهية والبغضاء ..كفى كفى كفى .
ابيات الاوبريت :
أنا اليمن وأسأل التاريخ عني
وعن سبأ وعن معين
أنا أصل قحطان الأبية
أنا نسل عدنان الأمين
لقيناها ماشية على درب الحزن
سألتها عن أسمها قالت اليمن
اسمي اليمن واحلف على هذا يمين
أنا اليمن وأسأل سيف بن ذي يزن
لقيناها ماشية على درب الحزن
سألتها عن أسمها قالت : يمن
أسمي اليمن وأحلف على هذا يمين
أنا اليمن وأسأل سيف بن ذي يزن
من أحرق بنار الحقد … قلب وبدن
ومن تجرأ شوه الوجه الحسن
ياسأئلي جرحي من أبناء الوطن
وسألتها ليش البكاء .. من البكاء
حرقوا لي قلبي وزرعوا فيا الأنين
مزقوا ثوبي واشعلوا فيا الفتن
ما عدت دريت أسمع لمن وإلا لمن
الكل يتنازع على عرشي ومش عارفين
إن جيت أراضي صنعاء .. تغثيني عدن
وإن جيت أهدي الحالمة .. تشب صعدة الحين
ربيتهم دلتعهم وعدوني علن
واليوم جازوني على فعلي وصاروا عاصيين .
احنا نريد يا يمن تهدينا نهديك
اه يا يمن ما هنش علينا نغثيك
قوم يا يمن فيك ابناء مخلصين
يقدرو يضمدوا جرح وانين
رفعت يديك يا يمن تدعي اله الكون
يهدي جميع ابنائها والقاسي يلين
كيف السعيده اصبحت في درب الحزن
كيف اصبحت وحدة الاوطان نوازع
حرب وخراب وزيود او شوافع
ابكي اصرخ يا يمن امي اليمن
يكفي بكاء تبت يديهم ظالمين .



الجدير بالذكر ان أوبريت “أنا اليمن” تم تسجيله في جمهورية مصر العربية وهو من إنتاج وإشراف وتمويل رجل الأعمال اليمنى عبد الله على السنيدار الرئيس الفخري لرابطة المعونة لحقوق الانسان والهجرة ،ويأتي هذا العمل الفني الهادف من ضمن أولى مشاريعها التي نفذتها الرابطة للعام 2015 م لنشر السلام والتسامح والتعايش بواسطة الفن واستهدفت فيه كل أبناء الشعب اليمني العظيم عبر كل القنوات المرئية والمسموعة ومواقع الانترنت والتواصل الاجتماعي ،،،وبهذه المناسبة العزيزة يتوجه كل العاملين والإداريين ومنسقوا الرابطة في الداخل والخارج بالشكر الجزيل والتقدير لرئيس الرابطة الفخري الاستاذ عبدالله السنيدار على تنفيذ وإخراج هذا العمل الفني التاريخي والوطني الخالد وعلى رعايته واهتمامه بأنشطة وأهداف الرابطة بشكل دائم ،ودعت بقية رجال الاعمال اليمنيين الى ان يحذو حذو الاستاذ السنيدار في رعاية ودعم مثل هذه الأنشطة الانسانية الراقية والهادفة .
تفضلوا بزيارة ومشاركة رابط يوتيوب الاوبريت "أنا اليمن" والذي ستجدونه في الرابط الآتي :-

http://youtu.be/it_aFqvfJ6o
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 11-ديسمبر-2019 الساعة: 04:55 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-779.htm