- ايران تنتفض

الأحد, 31-ديسمبر-2017
خاص -
منظمات حقوقية دولية في #نيويورك تدين القمع الإيراني للمظاهرات السلمية ؛وتطالب المجتمع الدولي سرعة توفير حماية للشعب الايراني من جرائم الابادة والتطهير العرقي الجارية ،وتعلن تشكيل حملة دولية مناصرة لثورة الشعب الإيراني حتى اسقاط حكم الكهنوت الإرهابي الحالي ومحاكمة قياداته كمجرمي حرب دوليا .

نيويورك - خاص

أعربت عدد من المنظمات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان اليوم ، عن استنكارها الشديد لقمع السلطات الإيرانية للمسيرات الشعبية الحاشدة المستمرة منذ الخميس الماضي، والتي تطالب باسقاط النظام الكهنوتي الإيراني القمعي الحاكم منذ ٣٨ عام بقوة السلاح .

ودعت هذه المنظمات ، في بيان لها، المجتمع الدولي للتدخل وبما يضمن احترام وحماية حقوق مواطنيها بشكل كامل، ومن بينها حرية التعبير عن الرأي والحق في تشكيل تجمعات بشكل سلمي ، لكون النظام الإيراني الحالي يواجه المتظاهرين بقوة ووحشية فضيعة سقط أثرها عشرات القتلى والجرحى كما تفيد التقارير اليومية .

كما أدانت هذه المنظمات الحقوقية الدولية في اجتماع لها في نيويورك جرائم اعتقال السلطات الإيرانية للمشاركين في الاحتجاجات السلمية، وحثت مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي وجميع الدول والشعوب على تقديم الدعم العلني لثورة الشعب الإيراني حتى اسقاط هذا النظام الارهابي واستبداله بنظام مدني حر يحقق مصالح الشعب الايراني ،كما اعلنت هذه المنظمات تشكيل حملة شعبية دولية لمناصرة ثورة الشعب الإيراني حتى اسقاط حكم الكهنوت الإرهابي الحالي وتوثيق جرائمه الحالية حتى محاكمة قياداته كمجرمي حرب دوليا عن الجرائم والانتهاكات والتدخلات غير المشروعة التي تورط فيها في عدد من دول العالم .

وكانت مظاهرات حاشدة مناهضة للحكومة الإيرانية قد جابت مدينة «مشهد» ثاني أكبر المدن الإيرانية تعبيراً عن احتجاج المواطنين على الأوضاع الاقتصادية وارتفاع الأسعار وزيادة الضرائب، الخميس الماضي، وسرعان ما اتسع نطاقها لتشمل مدنا أخرى، في موجة من المظاهرات تعد الأكبر منذ تظاهر موالين للإصلاح في 2009 .
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 25-فبراير-2020 الساعة: 10:32 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-859.htm