- شعار الرابطة

السبت, 20-يناير-2018
خاص -
مليشيا الحوثيين تختطف 15 فتاة بصنعاء وترفض الكشف عن مصيرهن ؛ وتغتال ناشطتين من حزب المؤتمر الشعبي العام .

صنعاء– خاص:
رفضت جماعة الحوثيين الانقلابية ، الكشف عن مصير أكثر من 15 فتاة تم اعتقالهن في ميدان التحرير وسط العاصمة صنعاء، السبت 13 يناير/ كانون الثاني 2018، أثناء تنظيمهن مظاهرة سلمية بالتزامن مع مرور 40 يوما على مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح في ٤ ديسمبر ٢٠١٧ على يد جماعة الحوثيين .

وقالت إحدى المشاركات في التظاهرة للرابطة إن أكثر من 15 مشاركة في المظاهرة لا يزال مصيرهن مجهولا حتى اللحظة، مشيرة إلى أن أسر المختطفات طرقت كل الأبواب لمعرفة مصير بناتهم والمطالبة بالإفراج عنهن.

وتابعت: "ان جماعة الحوثيين ترفض حتى الآن إطلاق سراحهن أو الكشف عن مكان تواجدهن، وقامت باعتقال عدد من أسر تلك الفتيات".

وأضافت: "قمنا بإرسال بلاغات وشكاوى عدة رسمية للجهات المعنية والمنظمات المحلية والأممية طالبنا فيها بالكشف عن مصير المخفيات قسرا في معتقلات عصابة الحوثي ".

وأكدت أن المعتقلات تعرضن للضرب والتعذيب أثناء اعتقالهن ونقلهن إلى قسم شرطة الجديري، قبل أن يتم نقلهن إلى جهة غير معروفة.

من جهتها قالت مديرة إحدى المنظمات المحلية، انها قامت برفع شكوى إلى الأمم المتحدة ولجنة حقوق الإنسان للمطالبة بالكشف عن مصير المعتقلات، والإفراج الفوري عنهن.

وأضافت السيدة (م. ن) في تصريح خاص لموقع "معونة "، نحمل مليشيات الحوثي كامل المسؤولية عن ما تعرضن ويتعرضن له المعتقلات
.
من جانب آخر رصد الموقع ارتكاب جماعة الحوثيين جريمة قتل ناشطتين من حزب المؤتمر الشعبي العام خلال هذا الاسبوع ؛حيث قامت باقتحام منزل الناشطة وداد ظيف الله في مدينة حده صنعاء بعد اقتحام منزلها ،ويوم امس قامت الميليشيات الحوثية بقتل الناشطة امل القليصي في مدينة إب وسط اليمن وذلك بعد أن تم استدعائها وحبسها واغتصابها ومن ثم تم رجمها في الشارع العام يوم أمس الأول كما تؤكد ذللك معظم التقارير الإعلامية الواردة من اليمن .
تمت طباعة الخبر في: السبت, 18-سبتمبر-2021 الساعة: 04:37 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-862.htm