- محمد علي علاو

الثلاثاء, 02-أكتوبر-2018
خاص -

رئيس رابطة المعونة يشارك في الدورة ٧٣ للجمعية العامة للامم المتحده في نيويورك .



رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة

نيويورك - خاص .



شارك رئيس رابطة المعونة لحقوق الانسان المحامي والناشط الحقوقي الدولي محمد علي علاو في الدورة ٧٣ للجمعية العامة للامم المتحده في نيويورك ، استجابة للدعوة التي وجهتها له الامم المتحدة لحضور الدورة من ٢٥سبتمبر حتى ١ أكتوبر ٢٠١٨م .

حيث شاركت رابطة المعونة لحقوق الإنسان في هذا المؤتمر الدولي الهام لمدة أسبوع بوفد حقوقي يرأسه الناشط الحقوقي المحامي محمد علي علاو رئيس الرابطة (اليمن) ومعه الناشط الحقوقي رشاد الخضر (اليمن) في مبنى الأمم المتحدة في نيويورك.



حيث حضر هذه الفعالية الاممية المئات من قادة دول العالم وممثلي المنظمات غير الحكومية ومنظمات حقوق الإنسان الدولية الفاعلة في هذا المجال من مختلف دول العالم ؛ في إطار استماع العالم وحكوماته الى اصوات الشعوب في اطار اهداف الامم المتحدة في حماية حقوق الإنسان واحلال السلام في مناطق الصراعات في العالم .



وقال رئيس الرابطة في تصريح خاص : انه تم في هذا المؤتمر الأممي الاستماع الى كلمات و تقارير ومداخلات قادة العالم ومن ممثلي المنظمات الدولية نيابة عن شعوب المنطقة العربية وايصال صوتها لايجاد حلول للمشكلات التي تواجهها ،خاصة والرابطة قد رصدت ووثقت أنماط انتهاكات حقوق الإنسان التي حصلت في اليمن بشكل خاص والمنطقة العربية عموما وبواسطة متطوعيها خلال الفترة الماضية؛ كما تم في المؤتمر الاستماع الى كلمات روساء دول العالم وطرح رؤيتها حول احلال السلام وتعزيز حقوق التنمية وتعزيز جهود الدول في مكافحة الارهاب والتطرف ،والمساهمة في منع التدخلات في شؤون الدول الاخرى ،وسبل وآليات انصاف الضحايا وكيفية الوقوف معهم ودعم جهود الحد من انتهاكات حقوق الإنسان ؛ كما تم في هذا المؤتمر بحث وتعزيز الشراكات مع المنظمات الحقوقية غير الحكومية العاملة في مجال السلام وحقوق الإنسان من اجل احترام حقوق الانسان ومنع إفلات مرتكبي الجرائم والانتهاكات الجسيمة من العقاب .



واختتم رئيس الرابطة تصريحه " بتوجيه الشكر والتقدير للأمم المتحدة لدعوتها للرابطة وناشطيها لحضور هذا المؤتمر الدولي الهام ،واعتبر ذلك وسام أممي تكريما لمصداقيتها في الواقع العملي وتعزيزا لجهودها في تعزيز حقوق الإنسان حول العالم ،باعتبار اختيار الرابطة لحضور المؤتمر هو تقدير من الأمم المتحدة واعتراف بجهود الرابطة في المساعدة في تنفيذ أهداف تعزيز حقوق الإنسان وصناعة السلام وتعزيز مبادىء التسامح والمحبة بين الشعوب والمساهمة في التنمية المستدامة للشعوب والشراكة في صون الامن والسلم الدوليين ومكافحة الارهاب والتطرف ومنع التدخلات في الشؤن الداخلية للدول المستقلة ،وهي الاهداف التي تأتي في صلب اهداف الامم المتحدة وميثاقها .

‏‫من الـ iPad الخاص بي‬
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 14-أكتوبر-2019 الساعة: 03:02 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-889.htm