- شعار الرابطة

الخميس, 20-يونيو-2019
خاص -
تستنكر رابطة المعونة لحقوق الانسان والهجرة بنيويورك (حاصلة على الصفة الاستشارية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة)، بأقوى العبارات التصريحات التي أدلى بها المتحدث باسم مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان بشأن وفاة محمد مرسي عيسى العياط أثناء محاكمته بتهمة التجسس مع طرف أجنبي.

تؤكد رابطة المعونة أهمية توخي مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان بجينيف الحذر والدقة فيما يصدر عن المكتب من تصريحات والابتعاد عن اَي محاولات لتسييس موت طبيعي.


كما تدين رابطة المعونة لحقوق الانسان والهجرة التصريحات التي تسعى إلى فرض الاتهامات التي لا أساس لها من الصحة ضد الدولة المصرية ومؤسساتها. وتؤكد الرابطة أن زياراتها الميدانية لمصر عدة مرات في مناسبات مختلفة أثبتت بالدليل القاطع بما لا يدع مجال للشك حرص مصر الكامل للعمل على الوفاء بالتزاماتها الدولية واحترامها للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وبالتالي فان رابطة المعونة لحقوق الانسان والهجرة تكرر رفضها لأي محاولة مقصودة لتقويض أو تشويه التزام مصر بالمعايير الدولية والانتقال إلى استنتاجات فارغة لا تستند إلى أي أدلة.
تعبر رابطة المعونة لحقوق الانسان والهجرة في نيويورك عن كامل أسفها لما تلمسه من تحول المفوضية السامية لحقوق الانسان في جينيف الي مفوضية سياسية تنساق وراء تصريحات وأكاذيب وتوجهات بعض الدول والمنظمات التي تحرص على زعزعة استقرار الشرق الأوسط وتستغل بعض الأحداث العادية لأغراض سياسية بحتة وأجندات خاصة، في الوقت الذي تلتزم فيه مفوضية حقوق الانسان بالصمت حيال جرائم بعض الدول بحق الديمقراطية وحقوق الانسان، وهو ما يؤكد وجود قدر كبير من الازدواجية وعدم الحيادية في المعايير.


تدعوا رابطة المعونة لحقوق الانسان والهجرة بنيويورك السيد/ أمين عام الأمم المتحدة والمفوض السامي لحقوق الانسان إلي ضرورة بذل كافة الجهود من أجل ضمان عدم تورط أجهزة الأمم المتحدة الانسانية الحيادية في أي اجندات سياسية تؤثر على الوظيفة الحقيقية السامية التي تنشدها الأمم المتحدة.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 12-ديسمبر-2019 الساعة: 11:44 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-907.htm