- احد اليمنيين في الصين

الأحد, 02-فبراير-2020
خاص -

منظمة حقوقية تناشد الحكومة اليمنية ومجلس النواب مسؤلية سرعة إعادة آلاف المغتربين والطلاب اليمنيين في الصين بشكل عاجل بعد تفشي وباء كارونا .

رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة.
خاص - نيويورك

ناشدت رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة الحكومة اليمنية ومجلس النواب وكل الجهات الاممية المعنية باليمن الى العمل على إعادة طلبة اليمن الدارسين والمغتربين المقيمين في الصين المحاصرين في سكنهم بعد تزايد الأنباء عن انتشار وباء كورونا الجديد، وخاصة بعد أن قامت الحكومة الصينية بإعلان حالة الطوارئ وفرض الحجر الصحي على مقاطعة ووهان التي يبلغ سكانها أكثر من 65 مليون نسمة، وقد اتخذت الحكومة قرارا بحظر السيارات الخاصة من دخول مدينة ووهان في المنطقة الوسطى من الصين، والتي تعد البؤرة الرئيسية لانتشار الفيروس.

وفي ضوء التطورات المتسارعة لتفشي المرض الذي أودى بحياة مئات الاشخاص حتى الآن في الصين وأصاب عشرات الآلاف من الناس ، أكد رئيس الرابطة محمد علي علاو ،على أهمية التحرك العاجل من أجل إعادة كل الطلبة اليمنيين الدارسين والمغتربين في الصين في أكثر من مدينة، وخاصة بعد أن أوقفت الحكومة الصينية حركة حافلات النقل العام بين المحافظات وأغلقت عدداً من المطارات، ويخشى أن تكون عودة الطلبة أكثر صعوبة في الأيام القادمة.

وقال علاو إنه يجب على وزارة الخارجية اليمنية تكليف سفير اليمن في الصين سرعة التواصل مع الجهات الصحية والأمنية المعنية في الصين لإعادة طلبة اليمن ومغتربيها في الصين الذين يقدر عددهم بالآلاف ويتوزعون على العديد من الجامعات والمدن الصينية بشكل عاجل حفاظا على سلامتهم وصحتهم.

وأكد أنه يتقدم بالاقتراح بصفة الاستعجال الى الحكومة للمبادرة فورا لتبني عودة الطلبة والمغتربين وإخلائهم بشكل سريع، داعيا مجلس النواب إلى التعاون من اجل تمرير هذا القرار بشكل عاجل وفعال .



تمت طباعة الخبر في: الخميس, 21-أكتوبر-2021 الساعة: 03:10 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-924.htm