- شعار الرابطة

الإثنين, 24-فبراير-2020
خاص -
منظمة حقوقية تستنكر تنصل ميليشيات الحوثيين والاخوان المسلمين والحكومة الشرعية ، عن تنفيذ اتفاق استوكهولم المتضمن اطلاق وتبادل كل المختطفين والأسرى على اساس الكل مقابل الكل ،وتحمل المبعوث الأممي مسؤلية انتهاك وتجزئة اتفاق السويد ،كما تدين استمرار حملات الاعتقالات التعسفية والرهائن التي تمارسه الميليشيات الحوثية والاخوانية في مناطق سيطرتهم في اليمن .

رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة - نيويورك

خاص

استنكرت رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة تنصل ميليشيات الحوثيين من اطلاق كل المختطفين والأسرى والمخفيين قسرا لديها بشكل كامل خلافا لاتفاق استوكهولم الذي يقضي باطلاق الكل مقابل الكل ،كما تدين بنفس الوقت مماطلة وتنصل مفاوضي ميليشيات الاخوان المسلمين والحكومة الشرعية في الأردن ، من تنفيذ اتفاق استوكهولم اطلاق وتبادل كل المختطفين والمخفيين قسرا بينهم على اساس الكل مقابل الكل.،كما حملت الرابطة المبعوث الاممي مسؤلية انتهاك اتفاق السويد ،خصوصا مع استمرار كل الأطراف حملات الاعتقالات التعسفية والاخفاء القسري واتخاذ نظام الرهائن التي تمارسه الميليشيات الحوثية والاخوانية في مناطق سيطرتهما في اليمن وبدون أي مصوغات قانونية.

حيث‏ رصدت الرابطة رفض الحوثيين ادراج ٥٤ مواطن يمني من المختطفين لديها منذ ديسمبر ٢٠١٧ حتى الآن من ضمن مباحثات اطلاق الاسرى مع حكومة الشرعية والتي جرت في الأردن مؤخرا ،وليس هذا فحسب ،بل ان المليشيات الحوثية لازالت تقوم بتنفيذ حملات اعتقالات جديدة ومستمرة في مناطق سيطرتها شملت موظفين في الدولة وضباط في وزارة الداخلية والدفاع وقيادات وكوادر في المؤتمر الشعبي العام تحت مبررات كاذبة لا أساس لها ، وبالتزامن مع مباحثات تجري في الأردن بين وفدي الحكومة والمليشيا لتنفيذ الجزء الخاص بتبادل الأسرى في ‎#اتفاق_استوكهولم
‏.

وتقول المعلومات الواردة ان مليشيا الحوثيين والميليشيات الاخوانية تواصل حملة الاختطافات والاعتقالات غير القانونية وتحت مبررات ومزاعم واهية ،تثبت عدم جديتها في إنجاح مباحثات تبادل الاسرى التي تستخدمها فقط لصناعة انتصارات إعلامية كاذبة غير آبهة بحياة اليمنيين،مع استمرار الانتهاكات والجرائم بحق المواطنين يكشف زيف وصلف هذه المليشيات.

وقال البيان : إن الرابطة وبنفس الوقت تدين قيام ميليشيات الاخوان المسلمين (حزب الإصلاح) بممارسة نفس تلك الانتهاكات وجرائم الإخفاء القسري لعشرات المواطنين اليمنيين الواقعين في مناطق سيطرتها في محافظات مأرب وتعز وشبوه ،وقد وثقت الرابطة تلك الانتهاكات .

ان الرابطة ‏تطالب المبعوث الخاص لليمن وفريقه المشرف على مفاوضات الأردن بتحديد موقف واضح بتنفيذ اتفاق استوكهولم كجزء من قرارات الشرعية الدولية ، بالضغط على المليشيا الحوثية والاخوان المسلمين والحكومة الشرعية لتنفيذ اتفاق استوكهولم حرفيا واطلاق وتبادل كل الأسرى والمختطفين في سجون الكل ،وعلى قاعدة الكل مقابل الكل والتي نص عليها الاتفاق ،كما تطالبه بالضغط على كل الأطراف من اجل وقف كافة الاعتقالات المستمرة بحق المواطنين، كخطوة لإثبات مصداقية وجدية كل الاطراف في تحقيق تقدم في هذا الملف الإنساني وليس المناورة والقيام بعمليات خطف واعتقالات جديدة.


ان الرابطة تطالب المبعوث الخاص لليمن ومسئول ملف تبادل الأسرى والمعتقلين بالضغط على كل الأطراف لوقف جرائم اعتقال المدنيين في مناطق سيطرتهم واتخاذهم رهائن ومبادلتهم بعناصرها الأسرى في جبهات القتال باعتبار ذلك جرائم ارهابية وانتهاك صريح للقانون الدولي الإنساني .
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 21-أكتوبر-2021 الساعة: 02:00 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-937.htm