- المفوض السامي لحقوق الانسان

الجمعة, 10-مارس-2023
خاص -
عقد ندوة عن حقوق الطفل وإعمال حقوق الطفل في بيئة رقمية في الدورة 52 مجلس حقوق الانسان بالامم المتحدة جنيف .

•الرابطة / جنيف / خاص
كتبها/
Kiyana Newell / GICJ

"تخيل لو بنينا عالماً على الإنترنت آمنًا للأطفال. "قال السيد فولكر تورك، المفوض السامي لحقوق الإنسان. في العاشر من مارس 2023، بدأ الاجتماع السنوي الكامل حول حقوق الطفل ببيانات من أعضاء حلقة النقاش بشأن الأطفال. وشرح أعضاء فريق النقاش التحديات التي يواجهونها والأطفال الآخرين في البيئة الرقمية. في حين أن الأطفال لديهم المزيد من الفرص للتعبير عن أنفسهم عبر الإنترنت، فإن التكنولوجيا الرقمية تشكل تهديدا حقيقيا لحقوقهم. يمكن أن يؤدي زيادة الوصول إلى التكنولوجيا إلى التنمر والمضايقة والرقابة والمعلومات المضللة وإدمان الشاشة وإساءة المعاملة والاستغلال. من التحديات الأخرى التي يواجهها الأطفال الوصول إلى التكنولوجيا مثل الحواسيب والهواتف والأجهزة اللوحية، وخاصة في البلدان الأقل تقدماً. الوصول ضروري لقدرة الأطفال على الحصول على المعلومات والتعليم.

شرح المفوض السامي خلال الحوار التفاعلي التدابير التي اتخذتها مكتبه لضمان سلامة الأطفال في الفضاء الرقمي وكذلك السياسات التي تتبعها الدول الأعضاء لضمان حماية الأطفال ووصولهم إلى التكنولوجيا. وبالإضافة إلى ذلك، اعتمدت لجنة حقوق الطفل التعليق العام رقم 25 الذي يتناول مسائل التكنولوجيا ومحو الأمية الرقمية. وأكد المفوض السامي أن مكتبه يعمل مع الحكومات والشركات لضمان وضع لوائح لضمان سلامة الطفل، وخاصة مع حكومتي الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي.

يرحب مركز جنيف الدولي للعدالة ورابطة معونة لحقوق الانسان بالبيانات التي أدلى بها المحاورون ولاحظوا بتجاربهم كأطفال في البيئة الرقمية. كما نرحب ببيان المفوض السامي والتزامه بالحوار الجديد بشأن التحديات التي يواجهها جيل الشباب. ومع ذلك، تشعر رابطة معونة ومركز جنيف الدولي ببالغ القلق بشأن عدد الأطفال الذين يعانون من انتهاكات لحقوق الإنسان الخاصة بهم على الإنترنت. لا يزال الأطفال يتعرضون للمضايقة والاستغلال عبر الإنترنت. علاوة على ذلك، من الضروري أن تعالج الدول المستويات المتباينة من الوصول عبر الإنترنت التي يتلقاها الأطفال في الجنوب العالمي مقارنة بتلك الموجودة في الشمال العالمي..
ندعو مجلس حقوق الإنسان والمجتمع الدولي إلى ضمان وضع لوائح لضمان سلامة الأطفال عبر الإنترنت ومراعاة مصالح الأطفال الفضلى خلال عملية صنع السياسات.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 16-يوليو-2024 الساعة: 02:02 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.maonah.org/maonah/news-1040.htm